معنى أسم دَلال


اسم مؤنث
شارك:


اسم علم مؤنث عربي معناه التغنُّج، والتلوِّي، وما تعرضه الزوجة على زوجها من الدلع والتمايل بجرأة بقصد إغرائه وإثارته، فتبدو كأنها تخالفه وما بها من خلاف. والدلال كذلك: الوقار. ويعدلونه فيقولون: دلّول، دلّولة. دالا.

اصل اسم دَلال: عربي






من مشاهير هذا الاسم:

دلال عبد العزيز:

دلال عبد العزيز (16 يناير 1958 -)، ممثلة مصرية ولدت في القرى الشرقية، حاصلة على بكالوريوس من كلية الزراعة جامعة الزقازيق وحاصلة بكالوريوس من كلية الإعلام جامعة القاهرة، كما حصلت على ليسانس الآداب قسم اللغة الإنجليزية من كلية الآداب جامعة القاهرة، وحصلت دبلوم في العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة.

دلال الشمالي:

دلال الشمالي هي مطربة لبنانية مسيحية ولكن شهرتها كانت خارج لبنان في سورية والاردنولدت بمدينة عمّان، وقد بدأت مشوارها الفني مبكرا في الإذاعة الأردنية والاذاعة السورية مع نهاية الستينات، غير أنها لم تقدم سوى القليل من الأغاني بسبب الصعوبات التي واجهتها مثل سيطرة سميرة توفيق وسلوى العاص وآخرين على الأغنية الأردنية والتمسك بالعادات والتقاليد فكان لهذا دور كبير في ابتعادها عن الأردن، كل هذه الأسباب دفعت بدلال الشمالي للانتقال إلى دمشق حيث عاشت واقامت في سوريا مع خالتها لفترة طويلة وبدأت انطلاقتها بالأغاني الوطنية السورية والتي برز منها أغنية من قاسيون أطل يا وطني والتي غنتها ل دمشق وعرفت واشتهرت في دمشق وعرفت بين المطربات السوريات في زمانها، عادت إلى عمّان ومن ثم انتقلت لتعيش في بغداد وهناك تزوجت من عراقي وأدت أغاني جميلة باللون العراقي، حتى عادت مرة أخرى إلى الأردن حيث أدت خلال مسيرتها الفنية العديد من الأغاني الفلكلورية الجميلة والوطنية في سوريا والأردن، امتازت بعذوبة الصوت.

دلال المغربي:

مقاومة فلسطينية ولدت عام 1958 في مخيم اللاجئين صبرا القريب من بيروت من ام لبنانية واب فلسطيني الذي لجأ إلى لبنان في أعقاب النكبة عام 1948. تلقت دراستها الابتدائية في مدرسة يعبد ودرست الاعدادية في مدرسة حيفا وكلتا المدرستين تابعتين لوكالة غوث اللاجئين الفلسطينين في بيروت. شاركت بعملية عسكرية في إسرائيل في مارس 1978 مع مجموعة دير ياسين وقامت باختطاف باص كان متوجهاً من حيفا إلى تل أبيب وقُتلت في تلك العملية. كانت على قائمة الجثامين التي طالب بها حزب الله اللبناني في اطار صفقة لتبادل الأسرى أُبرمت مع إسرائيل في 17 تموز 2008 ولكن فحوص الحمض النووي DNA أظهرت عدم اعادة الجثمان وأن الجثث المعادة هي لأربعة شهداء مجهولي الهوية. ولا يزال جثمانها غير معروف المكان.